منتديات موجة العرب

برجاء التسجيل معانا و شكرآ لآختياركم منتدانا مح تحيات محمد هشام

منتديات موجة العرب

منتديات موجة العرب | افلام عربي | افلام اجنبي | اغاني | شعبي | كليبات | مصارعه | برامج | العاب|اسلاميات|
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهــلا وسهلآ بييك فى المنتدى برجاء تصفح موقعنا عن طريق هذا البرنامج اولآ عشان الأكواد اضغت هنا لتنزيل البرنامج  و لابد التسجيل عشان تشارك معانا هتدوس تسجيل و تفعل التسجيل عن طريق الإيميل !!           

شاطر | 
 

 لو انت راجل اقرأ القصة دى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حدوتة مصرية

avatar

|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 18/11/2010
|| عدد مشآآركاتي ♥ : 31
|| الجّّنس ♥ : انثى
|| الأقامة ♥ :
|| عدد نقآآطي ♥ : 95
|| آلعمرـرـر ♥ : 23

مُساهمةموضوع: لو انت راجل اقرأ القصة دى   الخميس ديسمبر 02, 2010 3:29 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




"يا أحمد حرام عليك أنا واقفه في الشارع لوحدي "


انطلقت صرخة هبه عالية عبر هاتفها المحمول معاتبة زميلها
علي تأخره نصف ساعه كاملة عن ميعاده

فقال في محاولة لتبرير موقفه وتغيير دفة الحديث

" وأنا اعملك اية ؟ ما قولتلك الطريق زحمة ، وكمان
انتي نسيتي نفسك ولا إيه ؟؟ انتي بتزعقيلي انا كده ؟ "

لكن هبة فاض بها الكيل من معاكسات الشباب التي وصلت في
بعض الأحيان إلي التلميحات الجنسيه

فقالت في محاولة يائسة لتحفيزه : ما انت لو راجل ما
تسيبش بنت لوحدها في الشارع نص ساعه .

أحمد وقد بلغ غضبه منتهاه : " أنا مش راجل ؟؟ طب
ورحمة أمي ما أنا جاي "

وأغلق المحادثه والهاتف كله بعنف وعروقه تنتفض غضباً من
وصف هبه بإنه " مش راجل " .

ملحوظه : " الراجل اللي بجد ما يمشيش مع بنت من ورا
أهلها ويدخل معاها سينما ويقعد يفعص فيها "



************



تسير هبة عائدة لمنزلها وهي في قمة ثورتها وتتوقف عند
مركز إتصالات لشراء كارت شحن جديد

علي بعد عشرة أمتار يجلس مجموعه من الشباب يتعاطون
المخدرات .

" بس الواد حسام اسبايدر ده طلع قلة يا عم ومالوش
في أي حاجه "

نطقها ابراهيم
بمنتهي الحنق وهو يناول مصطفي سيجارة المخدر .

فقال مصطفي مدافعاً عن سبايدر : " ليه يا عم ؟ ، ده
عيل رجولة ولسه مصبحني امبارح وعامل معايا أحلي واجب "

إبراهيم مستنكراً : " راجل ؟؟ ده أفور من أول جوينت
إمبارح وسقط مننا وكمان جابلنا حاجه لايحة معاه وهو جاي ، مش عشان صبحك انت تفوق
علينا ، ولا انت بتاع مصلحتك بقي ؟ "

تدخل أمجد محاولا تغيير دفة الحديث وهو يشير إلى هبة :
" ولا بص المكنة اللي هناك دي "

يلتفت الثلاثه بنظرهم إلى هبة التي أخذت كارت الشحن
وذاهبة إلى بيتها وعيونهم تكاد تخترق ملابسها الضيقة إلي مفاتن جسدها .

وقال إبراهيم ذاهلاً :

" بس دي مكنة عالية عليك يا عم أمجد ، دي مجنطة
وفتحة سقف ، مش إحنا اللي نركبها "

أمجد : " إتكلم عن نفسك يا أمور ، 10 دقايق وأجيبها
في الجراج "

ملحوظة : " الراجل اللي بجد ما يسلمش نفسه بإيده
للكيف ، والراجل اللي بجد ما يضرش صاحبه ويدمرله صحته بإيده "

************





يذهب أمجد ليعترض طريق هبة التي لا تبالي بوجوده ، فيمسك
هاتفه المحمول الغالي جداً وتنطلق منه أغنية نجم الجرير " هي دي " وأمجد
يمثل دور تامر في الطريق العام وينظر إلي عوراتها بدون أي حياء.

لم تجد هبة من يعترض له من " رجال " الشارع بل
وجدت من يشجع ويهلل فقالت في محاولة يائسة منها للدفاع عن نفسها :

" يا كابتن
لو سمحت سيبني أعدي ، مفيش راجل بيعمل اللي إنت بتعمله ده "

يضحك أمجد إبتسامة وقحة قائلاً : " ما أنا راجل ،
أمال اللي في وشي ده وساخة ولا ايه ؟ { يقصد شنبه } ولا إنتي تقصدي حاجه تانية
أثبتلك بيها إني راجل ؟ "

قالت هبة في تورة بلغت منتهاها :

" طب والله العظيم يا حيوان هاوريك أنا هعمل إيه ،
لو انت راجل خليك مكانك هنا 10 دقايق "



ملحوظة : يا أمجد لو الرجولة بالشنب : الصرصار كده يبقي
أرجل منك ، ولو الرجولة بالحاجات التانية اللي تقصدها ، يبقي الحمار أرجل منك ،
وكمان يا ست هبة زي ما الرجولة أدب مش هز كتاف ، الأنوثه أدب برضه مش هز
..................... مشيها كتاف المرة دي













تقتحم هبة منزلها وهي تبكي في هستريا ، ليستقبلها معتز
أخوها قائلاً :

" اية بس يا هبة فيه ايه ؟ "

تحاول هبة شرح الموقف وسط دموعها :

" فيه عيال ضايقتني يا معتز وقالولي كلام وحش أوي
"

معتز ثائراً :

" فين ولا التييت دول وأنا أطلعلك تيت أبوهم "


معتز يعمل فيها إبراهيم الأبيض وياخد مطوته وينزل
ينخانق مع العيال .



ملحوظة : الرجولة يا معتز إنك تحافظ علي أختك وتخليها
تلبس حاجه محترمة قدام الناس ، والرجولة برضه انك تهتم بأختك وتحاول تبقي انت وهي
صحاب وما تخليهاش تروح تشوف بديل غيرك برة

ولو عايز تعرف معني الرجولة اقري كلام ربنا :



{لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى
التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ
يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ }التوبة 108



{رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن
ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً
تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ }النور37





{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا
اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا
بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23





هؤلأء هم الرجال

يا رجال المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لو انت راجل اقرأ القصة دى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موجة العرب :: كافية اسـتراحة الأعضاء :: قســـــم الشبــــــــاب-
انتقل الى: