منتديات موجة العرب

برجاء التسجيل معانا و شكرآ لآختياركم منتدانا مح تحيات محمد هشام

منتديات موجة العرب

منتديات موجة العرب | افلام عربي | افلام اجنبي | اغاني | شعبي | كليبات | مصارعه | برامج | العاب|اسلاميات|
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهــلا وسهلآ بييك فى المنتدى برجاء تصفح موقعنا عن طريق هذا البرنامج اولآ عشان الأكواد اضغت هنا لتنزيل البرنامج  و لابد التسجيل عشان تشارك معانا هتدوس تسجيل و تفعل التسجيل عن طريق الإيميل !!           

شاطر | 
 

 الموسوعة السياحية في مصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed Hesham


avatar

|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 11/10/2010
|| عدد مشآآركاتي ♥ : 631
|| الجّّنس ♥ : ذكر
|| الأقامة ♥ :
|| عدد نقآآطي ♥ : 3828
|| آلعمرـرـر ♥ : 21
|| موقعـــے ♥ : arabmoga.ba7r.org

مُساهمةموضوع: الموسوعة السياحية في مصر   الإثنين مارس 28, 2011 1:08 am










مصرالحضارة والتاريخ

اشهر مدنها والمواقع السياحيه

مـــــــــصــــــــر

مــــصــــر










تعتبر
مصر واحدة من أبرز نقاط الجذب السياحي بين دول العالم نظرا لما تتمتع به
من كنوز سياحية متعددة الوجوه، ومن أهمها السياحة الثقافية حيث الحضارات
القديمة ماثلة للعين، وتنطق بما كانت عليه الأمم التي شيدت تلك الحضارات
منذ فجر التاريخ.



والى
جوار المنتج السياحي الثقافي القديم فإن تراكم عطاء تلك الحضارات اختزن في
تراث انساني فريد تعبر عنه حياة المصريين المتنوعة والغنية بأنماط مميزة
من الطبائع والسلوكيات والعادات جعلت من الانسان المصري نفسه، المجبول
بعصارة موروثات حضارية عريقة، نقطة جذب سياحي منفرد.




ولم
تبخل الطبيعة على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في
طبيعتها يستهوي الأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرد النيل وعاء
أبديا يستقر فيه وإنما امتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض
والأحمر وليغوص عميقا في صعيدها وينتشر في صحرائها وليصنع ذلك كله العنوان
الاشهر.. مصر عبقرية المكان، مصر غنية عن التعريف.. في التاريخ هي الأشهر..
فرعونيا، يونانيا، رومانيا، عربيا، اسلاميا، وفي العطاء الانساني، هي معمل
ومخزن المنتوج الثقافي العربي والانساني، في الفكر والادب والسياسة،
والفن، والصحافة والعمارة، لقد تفردت مصر بكثرة المناطق الجاذبة للسياحة
ويترافق مع هذه المقومات الهائلة للمنتج السياحي المصري بنية اساسية متطورة
وحديثة من المرافق والمنشآت ومختلف مستلزمات الخدمات السياحة الراقية من
مجموعة كبيرة من افخم الفنادق العالمية الى شبكة مواصلات جوية وبرية وبحرية
ونهرية متميزة والى مرافق اتصالات ومراكز ارشادات سياحية تجعل من زيارة
السائح الى مصر مهما كان هدفه ومقصده زيارة مفعمة بالمتعة والاثارة
والفائدة




المعلومات الأساسية


العاصمة:

القاهرة







[size=29]هي عاصمة جمهورية مصر العربية[/size]


أهم
المدن: الاسكندرية، بورسعيد، السويس، الاسماعيلية، طنطا، دمياط، أسوان،
الاقصر، أسيوط، الزقازيق، سوهاج، الفيوم، العريش، شرم الشيخ، مرسى مطروح،
المنيا، المنوفية، بني سويف، مريوط، الغردقة، الدقهلية، المحلة.


المساحة: 997.738 كم مربع.

عدد السكان: حوالي 85 مليون نسمة (2011م)

اللغة الرسمية: اللغة العربية وتستخدم اللغتان الانجليزية والفرنسية في المعاملات التجارية.

اليوم الوطني: عيد الثورة في 23 يوليو (قامت عام 1952).

التوقيت: ساعتان + غرينتش.

العملة: الجنيه = 100 قرش = 1000 مليم

الكهرباء: 220 فولت.

الهاتف: الخط الدولي 02

العطلة الاسبوعية: الجمعة للدوائر الحكومية وفي القطاع الخاص الجمعة او الأحد.

الدوام الرسمي: من 8 صباحا الى (2)ظهرا،أما المصارف فمن 9 الى 1.30 ظهرا ومن 10 الى 12 يوم الأحد وعطلة المصارف يومي الجمعة والسبت.

[size=29]التأشيرات:


الزامية لجميع الزائرين الاجانب باستثناء رعايا الدول العربية.
المرافئ والمطارات: مطار القاهرة على بعد 22.5
كم من وسط البلد ومطار الاسكندرية على بعد 8 كم من وسطها وهناك مطارات في
كل من اسوان والأقصر، والغردقة، وشرم الشيخ وعدة مطارات اخرى. ويوجد المرفأ
الرئيسي في الاسكندرية وتوجد مرافئ أخرى في بورسعيد والسويس ودمياط .

التقسيم الاداري: مصر مكونة من 26 محافظة
بالاضافة الى مجلس مدينة الاقصر .. والمحافظات هي: الدقهلية، البحر الاحمر،
البحيرة، الفيوم، الغربية، الاسكندرية، الاسماعيلية، الجيزة، المنوفية،
المنيا، القاهرة، القليوبية، الوادي الجديد، الشرقية، السويس، اسوان،
اسيوط، بني سويف، بورسعيد، دمياط، جنوب سيناء، كفر الشيخ، مطروح، قنا، شمال
سيناء، سوهاج.

الموارد الطبيعية: البترول، الغاز الطبيعي، الفوسفات،خام الحديد، المنجنيز، القصدير، الزنك، الجبس، الاسبستوس.


[size=29]المنــــــــاخ:


مناخ
مصر معتدل بشكل إجمالي ويسود نصفها الشمالي تقريبا المناخ السائد في حوض
البحر الابيض المتوسط المتغير تبعا للفصول الأربعة وفي الصحراء الغربية
يسود الطقس الجاف فلا تزيد نسبة الرطوبة على عشرة بالمائة. ويكون حارا جافا
صيفا وباردا ممطرا شتاء.






نبذة جغرافية


تقع
مصر بين خطي العرض 22 و 31.5 شمال خط الاستواء وبين خطي الطول 25 و 37 شرقي
غرينتش وهي تحتل الركن الشمالي الشرقي لقارة افريقيا وفي قلب العالم
العربي بين جناحيه الآسيوي والافريقي وتحدها ليبيا من الغرب والسودان
جنوبا، وفلسطين والبحر الابيض المتوسط من الشمال والبحر الاحمر من الشرق.
وطبوغرافية مصر تتكون من أربعة اقسام: الاول الاراضي الزراعية ونهر النيل
وهو أهم السمات الطبيعية لمصر، ويذكر هنا قول هيرودوت «مصر هبة النيل» وهو
أطول أنهار العالم ويبلغ «6690» كيلومترا والدلتا تأخذ شكل مثلث رأسه في
الجنوب حيث يتفرع النيل الى فرعيه: دمياط ورشيد شرقا وغربا حيث تتميز
الدلتا بخصوبة تربتها. أما القسم الثاني فهو الصحراء الغربية الممتدة من
وادي النيل والدلتا حتى الحدود الليبية في الغرب وحتى حدود السودان من
الجنوب وتبلغ مساحتها 68 بالمائة من مساحة مصر. والثالث الصحراء الشرقية
«شرقي النيل» حتى البحر الأحمر ومساحتها 22 % من مساحة مصر. أما القسم
الرابع فهو شبه جزيرة سيناء وتبلغ مساحتها 6% من مساحة مصر.





[size=21][size=29]نبذة تاريخية[/size][/size]


تاريخ مصر ماثل
في المعالم الحضارية والأثرية التي مازالت قائمة وتروي فصول تاريخها منذ
العهد الفرعوني الأول وفي مقتنيات المتاحف المصرية العديدة التي تسجل
تفاصيل دقيقة عن حياة الأمم والشعوب التي عاشت في وادي النيل منذ نحو سبعة
آلاف عام وحتى عصرنا هذا.

وربما يجوز القول ان تاريخ مصر يختلف عن تاريخ كثير
من الدول التي تسجل تاريخها تبعا لتعاقب الأنظمة السياسية التي حكمتها، في
ان تاريخ مصر تسجله حضارات تعاقبت وخلفت بعد زوالها تراثا استلمه الخلف
ليضيف إليه








[size=25]وتاريخ
مصر تتداخل فيه الرواية الآثارية والتأريخية مع الرواية الدينية. مابين
قصة الأسر الفرعونية القديمة وما جاء في الكتب السماوية من قصص الانبياء
الكرام الذين عبروا مصر وعاشوا فيها وعلاقات هؤلاء بأهلها القبط وصولا الى
بداية التاريخ العربي الاسلامي الذي يعتبر التدشين الفعلي لمصر الحديثة
عندما اتخذ الفاتح عمرو بن العاص من موقع القاهرة الفسطاط عاصمة لولايته.


لقد دونت
الرواية الدينية تاريخ مصر ولكن باتجاه استلهام العبر والعظات وغرسها لقيم
التوحيد والحق والعدل والدعوة لعبادة الله الواحد ومع بداية الحكم العربي
الاسلامي بدأ تدوين تاريخ مصر يأخذ سمات التوثيق والترتيب والتفصيل تواترا
عن الرواة وتسجيلا في الكتب الأولى.


ولقد
حظيت مصر بتاريخ موثق بالأدلة الحسية أكثر من أي بلد آخر فنقوش الفراعنة
ولغتهم الهيروغليفية التي فك رموزها شامبيليون تتضافر مع كتب الرواة العرب
والمسلمين ومع الرواية الدينية التي جاءت بها الكتب السماوية وصولا إلى
تسجيلات الرواة والرحالة والمكتشفين والمستشرقين الغربيين.



ومصر متحف لا
تحده مساحة ولا زمان، فيه شواهد ومعالم تروي حضارات وقصص القبط والفراعنة
والعائلة المقدسة واليونان والرومان والعرب المسلمين الذين استقروا منذ نحو
15 قرنا فيها وأقروا هويتها العربية الاسلامية بجذورها الحضارية المتعددة،
وفيها آثار من بصمات الغزاة الذين طمعوا وعبروا ورحلوا من فرنسيين وانجليز
وغيرهم.



حضاريا يمكن
الاقرار بأن دولة مصر الحديثة تأسست مع بداية عهد أسرة محمد علي الكبير
الذي جاء من البانيا واليا عثمانيا فاتجه بولايته نحو الاستقلال وأرسى
دعائم نهضة حديثة متطلعا إلى الحضارة الأوروبية الفتية وناقلا عنها نظمها
وأساليبها ومظاهرها. وقد استمر حكم هذه الأسرة إلى أن تولى المصريون زمام
بلدهم في 23 يوليو 1952 ليبدأ عهد الجمهورية المصرية بتولي الرئيس الراحل
جمال عبدالناصر القيادة موجها دفتها نحو تأكيد لحمتها وهويتها العربية
الاسلامية ودورها الريادي في المنطقة العربية حتى وقتنا الراهن.



وخلال حكم أسرة
محمد علي شهدت مصر موجتين استعماريتين قادمتين من أوروبا: الاولى هي الحملة
الفرنسية التي قادها نابليون عام 1798 والتي تركت آثارا حضارية على
المجتمع المصري، والثانية هي الاحتلال الانجليزي عام 1882والذي استمر حتى
جلائه بعد ثورة يوليو عام 1952 .



[size=29]القاهـــــرة[/size]







[size=25]هي
عاصمة جمهورية مصر العربية وأكبر مدن مصر وافريقيا وهي مقسمة الى ثلاث
مناطق سياحية رئيسية: القاهرة الاسلامية التي تحتضن العديد من الآثار
الاسلامية مثل المساجد والاسواق والقصور والأسوار،وفيها الجامع الازهر
الشريف الذي شيد خلال الخلافة الفاطمية وأيضاً مئذنة بالاضافة الى المتاحف
مثل متحف الفن الاسلامي الذي يقع في ميدان باب الخلق والذي يضم 80 ألف تحفة
فنية تمثل الحضارة الاسلامية أشهرها اضخم مصحف في العالم مكتوب بخط اليد
ومجموعة من الخزف الفاطمي ورسم للكعبة الشريفة على بلاط من الخزف إلى
مجموعة من المباخر والشمعدانات، كما يوجد متحف قصر الجوهرة الذي شيده محمد
علي وأيضاً متحف قصر المنيل الذي بناه الأمير محمد علي توفيق ويجمع طرازه
بين العمارة التركية والعربية والفارسية ويضم مجموعة نادرة من المخطوطات
والتحف الفنية للعصر العثماني .


أما القاهرة
الاخرى وهي المسيحية فتوجد بمنطقة مصر القديمة حيث توجد كنيسة المعلقة التي
شيدت على البرج الجنوبي لحصن بابليون مقر الجيش الروماني بمصر القديمة،
وقد شيدت على الطراز البازيلكي أيضاً كنيسة ابي سرجة التي استقرت فيها
العائلة المقدسة بعد فرارها إلى مصر ولها ثلاثة هياكل وبهو يضم 12 عموداً
مزينة بصور تلاميذ السيد المسيح وكنيسة العذراء عليهما السلام المعروفة بـ «
قصرية الريحان» وكنيسة مار جرجس والتي بنيت في القرن الثالث عشر وكنيسة
القديسة بربارة التي شيدت في أوائل العصر الاسلامي،وهناك مزارات مسيحية
أخرى مثل شجرة العذراء الواقعة بالمطرية والمتحف القبطي الذي يحتوي على كتب
نادرة تصل إلى سبعة آلاف كتاب عن الفن القبطي واللغة القبطية وتاريخ مصر
خلال العصر القبطي.


أما القسم
الثالث من القاهرة السياحية فهو الفرعوني ويشمل مدينة اون الواقعة شمال
القاهرة، ومدينة منف عاصمة مصر القديمة وأهم معالمها أهرام خوفو وخفرع
ومنقرع، وأبو الهول،ومراكب الشمس وآثار سقارة وأهرم اوناس ومقابر النبلاء،
ومنطقة آثار ميت رهينة وتمثال رمسيس الثاني ومعبد بتاح ومعبد تحنيط العجل
الابيض وثالوث ممفيس من الجرانيت ومعبد رمسيس الثاني ومقصورة تي الاول
ومنطقة آثار أبو صير ومنطقة آثار دهشور .

وفي القاهرة يوجد المتحف المصري الذي يضم أكثر من 150 ألف قطعة أثرية معروضة ومئات الآلاف من القطع الموجودة في المخازن .



ومن موجودات
المتحف مجموعة آثار مقبرة توت عنخ أمون كما يضم تمثال الملك خفرع والملك
منقرع وكنوز أميرات الاسرة الثانية عشرة، أما في منطقة الاهرامات فإن مشروع
الصوت والضوء يحكي تاريخ مصر بعدة لغات خلال ساعة من الزمن تتخللها
الموسيقى والمؤثرات الاخرى، وهناك عدد من المتاحف الاخرى في القاهرة .

قايتباي والسلطان الغوري ومساجد عمرو بن العاص وابن طولون والسلطان حسن ومحمد علي .



مسجد أحمد ان طالون
===================================



مسجد عمرو ان العاص

==============================================



مسجد الغوري

===================================



مسجد السلطان حسن

===================================



مسجد محمد علي

===================================

رمضان في القاهرة.. ســـياحــة من نـوع آخـــر






إلى جانب سياحة الروح في الرحاب
الايمانية التي تفتح آفاقها في شهر رمضان المبارك فإن لأيام الشهر الفضيل
في القاهرة القديمة مذاقا خاصا قلما يوجد له مثيل في عواصم الشرق كلها..

وتتركز اوقات الاستمتاع بسياحة رمضان بين ساعتي الافطار
والسحور في منطقتي ميدان الحسين وخان الخليلي فهناك في وسط القاهرة يمكن
للصائم ان يتناول جرعة مكثفة من التاريخ وعظمته من خلال المباني التاريخية
المحيطة. واذا رغبت بالمزيد فتوجه الى حي السيدة زينب لتشهد وتشعر
بالاحتفال الحقيقي لشهر رمضان حيث زين السكان شوارعهم الضيقة بزينات ورقية
ولكنها مبهجة، وتعلو الفوانيس غالبية شرفات المنازل ولا تخلو ناصية شارع او
زقاق من باعة المخللات والخبز ومشروب العرقسوس وجميعها من بديهيات موائد
رمضان.

ومن المناطق التي تتحول في هذا الشهر الى ما يمكن ان يطلق
عليه سياحة رمضانية منطقة القلعة وهي تعتبر بؤرة اي زيارة يقوم بها السائح
الى القاهرة الاسلامية.

[/size]
وفي ميدان صلاح الدين،
اسفل القلعة، الذي لا يخلو طوال العام من الأراجيح والخيام التي تستقبل
رواد الموالد المختلفة يمكن للسائح الرمضاني ان يفوز باطلالة اخرى على
رمضان الشعبي وذلك بارتياد المقهى المتاخم لمسجد السلطان حسن ومن هناك يحصل
الرواد على متعة لا تقدر بثمن حيث يطل على مشهد مسجدي الرفاعي والسلطان
حسن والمصلين والاطفال المحتفلين برمضان وباعة الحلويات الشرقية.


ومع كوب الشاي «المنعنع» من مقعدك
ستتيح لك الشاشات التليفزيونية العملاقة متابعة ابرز المسلسلات التي يدور
معظمها حول صور من الحياة في مصر قبل ثلاثين او اربعين عاما او اكثر.. واذا
كنت من محبي التميز فإن دار الاوبرا المصرية تقدم لك برنامجا حافلا
بالاغاني والموسيقى ذات الطابع الرمضاني.. اما «محكي القلعة» فيقدم عروضا
شيقة جدا ايام السبت والاثنين والاربعاء للموسيقى الصوفية. وينتهي يوم
السياحة الرمضانية مع موعد السحور الذي تتكرر فيه مشاهد الموائد المتراصة
والمشروبات المنعنعة ولا تتوقف الا مع اذان الفجر.




قناة السويس








أهم الممرات
البحرية في العالم وتربط البحرين الابيض والأحمر لتختصر الطريق التجارية
القديمة حول رأس الرجاء الصالح طولها 184كيلومترا بدأ حفرها عام 1858
وافتتحت 1869 ومن أجلها خاضت مصر ثلاث حروب أعوام 1956 ، 1967 ، 1973






[size=29]الاسكندرية[/size]


[size=25]اهم معالمــــــــــــها

مكتبة الاسكندرية



كوبرى ستانلى




العاصمة الثانية لمصر وأكبر موانئها على البحر
الأبيض المتوسط بل هي أكبر وأهم موانئ الشمال الافريقي على المتوسط، وهي
تضم كنوزا من المعالم الحضارية القديمة،وتتمتع بطبيعة نادرة وطقس معتدل
طوال العام. ويمتد تاريخها لأكثر من خمسة آلاف سنة وفيها عشرات المزارات
السياحية الحديثة والقديمة التي تضم المساجد والكنائس والقلاع والمتاحف
والآثار الفرعونية واليونانية والاغريقية والاسلامية وفيها الاسواق القديمة
والقصور الفخمة والحدائق الغناء، ومن عناوين حضارتها البارزة مكتبة
الاسكندرية التي أعيد بناؤها حديثا لتكون صرحاً ثقافياً وحضارياً عالمياً،
وشواطئ الاسكندرية خلابة مشهورة تعج بالمنشآت السياحية الجديدة والمنتجعات
الاستجمامية والعلاجية والثقافية .
وهي المدينة التي يجتمع فيها الماء العذب والماء المالح إذ يأتيها العذب من
نهر النيل عن طريق ترعة المحمودية التي تخترق المدينة بطولها والماء
المالح من المتوسط هذا ناهيك عما يلاقيه الزائر من بشاشة الوجوه وكرم
الضيافة الاسكندرانية.

تقع الاسكندرية فوق الزاوية الغربية للدلتا المصرية،
خطط لبنائها الاسكندر المقدوني عندما غزا مصر عام 333 ق.م الا انه توفي قبل
ان يراها، وظل تخطيط المدينة الاغريقي قائماً طوال العصر الروماني، وفي
العصر الاسلامي الذي بدأ بفتح مصر على يد عمرو بن العاص سنة 642م أصبحت
المدينة محطاً لكثير من العلماء والأئمة والأولياء الصالحين وكما هو
«الاكروبوليس» في المعمار الاغريقي أصبح المسجد يتوسط المدينة وتنتهي إليه
شوارعها. ويقول «ابن الحكم» صاحب أقدم نص تاريخي وصل الينا عن مساجد
الاسكندرية: هي خمسة مساجد: مسجدالنبي موسى عليه السلام ومسجد سليمان عليه
السلام ومسجد ذي القرنين او الخضر عليهما السلام، ثم مسجد الخضر او ذي
القرنين التالي عند باب المدينة الشرقي اما الخامس فكان مسجد عمرو بن العاص
.

وتزخر الاسكندرية بالعديد من الكنائس، والكاتدرائيات
المسيحية مثل «كاتدرائية الكرازة المرقسية» بمحطة الرمل، التي بناها القديس
مرقص الانجيلي أحد تلامذة السيد المسيح،وبها قاعة تؤدي الى مدافن البطاركة
الأقباط حتى القرن الحادي عشر الميلادي، و«كاتدرائية اليونانيين
الأرثوذكس» بمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا بالمنشية الصغرى و «كنيسة سان
مارك» و«كاتدرائية الروم الكاثوليك» و«الكنيسة الانجيلية» بالعطارين «
وكنيسة دبانة» بمحطة الرمل، و«كنيسة الأرمن الكاثوليك» و«كنيسة مار مرقص»
و«دير مار مينا» العجائبي بالعامرية

أسواق المدينة



اشتهرت الاسكندرية في
العصور الاسلامية المختلفة بكثرة صناعاتها وجودتها، وأهمها صناعة النسيج
والفخار والزجاج والصابون والسفن، وربما تُعد صناعة النسيج أهم ما اشتهرت
به المدينة، ولذلك كان العرب يعتمدون هذه الشهرة في كسوة الكعبة المشرفة.


من أشهر أسواق هذه المدينة العريقة
التي تستهوي السائح «سوق العطارين» الذي كان يختص ببيع كافة أنواع العطارة
والبقوليات والبذور والحبوب، ثم اتسع نشاطه ليشمل كافة السلع الأخرى من
ملابس وأجهزة وأحذية وغيرها ، كما توجد أسواق قديمة ما زالت محتفظة
بخصائصها مثل «سوق الخيط» الذي يختص ببيع كافة أنواع الخيوط، والزراير،
والسست ، وجميع لوازم فنون التطريز، والحياكة وسوق «زنقة الستات» المختص
بجميع لوازم النساء ، و سوق المغاربة.. وغيرها.


مساجد وكنائس الاسكندرية الحالية
من أهم السمات الحضارية الإسلامية في الاسكندرية، المدارس
والمنشآت الدينية المنبثقة عن الأزهر الشريف ومئات المساجد الكبيرة، القديم
منها والحديث،ولعل أشهر تلك المساجد هي التي تتركز في حي الجمرك الذي
يعتبر الثقل الديني في المدينة ، حيث يبلغ عدد المساجد فيه حوالي 80
مسجداً: «مسجد سيدي أبي العباس المرسي» ويمتاز بمنارته الشاهقة الارتفاع
وقبابه الأربع. و«مسجد الإمام البوصيري» الذي يُعد من تلاميذ ابو العباس
الُمرسي، واشتهر بالشعر الصوفي في حب الله تعالى ومدح الرسول صلى الله عليه
وسلم ومن قصائده «نهج البردة»، و«مسجد سيدي ياقوت العرش» وتقع جميعاً «
بميدان المساجد» بحي الأنفوشي المطل على البحر المتوسط و« مسجد سيدي جابر
الأنصاري» و«مسجد القائد ابراهيم» الواقع في منطقة « محطة الرمل» الذي بُني
عام 1240م.



قلعة قايتباي





تقع قلعة قايتباي التي أنشأها القائد
المسلم السلطان «الناصر بن قلاوون» للدفاع عن المدينة، فوق جزيرة فاروس بحي
الأنفوشي، وهي من القلاع المشهورة في العالم بما تمثله من مبان محصنة
تحصيناً ذكياً وهندسياً رائعاً، وتقع في الطرف الشمالي لمدخل الميناء
الشرقي في نفس موقع فنار الإسكندرية العظيم، وقد شيدت القلعة في القرن
الخامس عشر.


المكتبات والمتاحف الفنية


تفتخر الاسكندرية دائماً بأنها أول
مدينة في العالم احتوت على أكبر المكتبات العالمية من قديم الزمان، ولعلنا
نذكر مكتبة الاسكندرية القديمة، التي أُحرقت ، او دمرت ومن مكتباتها«مكتبة
البلدية» التي هي من أقدم المكتبات التي تحتوي على مخطوطات وكتب نادرة عن
الفتح الاسلامي والعصور القديمة، ولعل أحدث مكتبة أُنشئت بالاسكندرية هي
مكتبة الاسكندرية الجديدة البديلة عن المكتبة القديمة التي دمرت، وقد تحقق
بإنشائها حلم مئات السنين فأصبح حقيقة وصرحاً شامخاً أمامنا اليوم « بمنطقة
الشاطبي» أو «لسان السلسلة» تحديداً على شاطئ البحر المتوسط في الحي
الملكي القديم المنتمي للحضارات المصرية واليونانية والرومانية والاسلامية .



القصور والمتاحف الأثرية






تحتوي الإسكندرية على العديد من القصور
الفخمة أشهرها وأهمها «قصر المنتزه» المطل على البحر الابيض المتوسط، الذي
يتوسط مساحة 350 فداناً من أخصب الأراضي الزراعية المزروعة بأروع الأشجار،
ومجموعة من أحواض الزهور والحدائق الغناء،فهي جنة الله في الأرض، ويجاور
القصر قصر آخر يسمى «قصر السلاملك» كان مخصصاً لرجال حاشية الملك
السابق،وقصر ثالث يسمى «قصر الحرملك» خاص بنساء الحاشية، وتم بناؤها جميعاً
على الطراز الاسلامي،كما ان هناك قصوراً أخرى مثل قصر «انطونيادس» بحدائق
النزهة، الذي يقع ايضاً وسط حدائق خلابة تنتشر حوله تماثيل أبدعها عظماء
الفنانين العالميين، و«قصر الصفا» بحي زيزينيا، و «قصر العروبة» و«قصر رأس
التين» في منطقة رأس التين أو بحري، كذلك قصر الأمير كمال بمنطقة استانلي،
وغيرها.


المنشآت السياحية والترفيهية

تشغل الاسكندرية شريطاً ساحلياً
يصل الى 70 كلم على البحر، وهي تمتلئ بالعديد من المنشآت السياحية
والترفيهية ، كدور السينما والملاهي والنوادي والمسارح وغيرها، ويتم تجميل
كورنيش المدينة وتوسيعه بضعف مساحته، وأُنشئ العديد من الأماكن الترفيهية
والسياحية بالقرب منه وبشكل لا يحجب التمتع بالرؤية الطبيعية لجمال البحر
وشواطئه التي تمتد من أبي قير الى نهاية الساحل الشمالي قرب مدينة
القاهرة،حيث تمتد القرى السياحية المصممة على أحدث الطرز السياحية العالمية
على طول الساحل . وفي الاسكندرية عشرات الألوف من الشقق السكنية المفروشة
المنتشرة في جميع أحياء المدينة، بالإضافة الى عشرات الفنادق، سواء من
الدرجة الاولى ، أو من الدرجة الأقل والمنتشرة ايضاً على طول الساحل وداخل
المدينة . وفيها أيضاً أنواع المطاعم والمزارات والمتنزهات العامة والخاصة
والغابات الكثيفة بأطراف المدينة ذات الأشجار اليانعة والمثمرة، وتزدان
شوارعها بالتماثيل والاعمدة الرخامية الضخمة











[/size]
[/size][/size]
[/size]













[b]I'm not better than anybody else, but I have a strong conviction make me refuse to compare myself to anyone





لا تاسفــن علـــــى غـــــدر الزمـــــــان
... لطالما رقصت على جثثِ
الأسودِ كلابا

لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادهـا... تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابــــــا[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabmoga.ba7r.org
 
الموسوعة السياحية في مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موجة العرب :: القســـــــــــم الــــــــــعام :: القسم العام-
انتقل الى: